مبادرة عروج - 2030

نحن الصحوة 2030

Picture2.png
ascension.jpeg

"عندما نتغير/ ونرتقي بوعينا ، سنرتفع فوق الحد الحالي من خلال قفزة نوعية"

إيكهارت تول

 

عن البرنامج

        لماذا هناك حاجة ماسة الى مبادرة عروج السعودية؟

 ASCENSION-SA

 

 

المرحلة الأولى من رؤية المملكة

 

الجائحة الحالية وتبعاتها الصحية والاجتماعية والاقتصادية والسياسية.

المعدل المرتفع الأخير للأمراض النفسية في المملكة.

الوضع الحرج في الشرق الأوسط و العالم .

التغيير الأخير في وضعنا الاقتصادي/ المالي.

الذكاء الاصطناعي. 

ارتفاعات الموجات الكهرومغناطيسية للأرض ( رنين شومان ).

بحث تأثير مهاريشي وإمكانية تطبيق التأمل في الثقافة السعودية. 

يحدث الصعود بالوعي عندما يكون لدينا نية صادقة لرفع ذبذباتنا (مستوى التردد) ، ويكون الإدراك الواعي مرتبطًا ب معرفة كيفية عمل عقولنا أو تفكيرنا. ومن ثم ، فإننا نبتكر طريقة جديدة لتجربة واقعنا من خلال زيادة ورفع الذببات المتعلقة بالأفكار والعواطف. ومن خلال هذه العملية ، سوف نختبر وعي الصعود ونوقظ عقولنا.

يعتبر الوعي الجماعي الصاعد عاملاً حاسماً في بناء وتنمية رؤية المملكة 2030. يعمل الصعود بالوعي على توسيع الوعي الانساني ورفع الذبذبات إلى مستويات أعلى للوصول الي وعي الحب والفرح. يسعى الأفراد ذوي الاهتزازات العالية إلى أن يكونوا أفضل نسخة من أنفسهم. فالصعود بالوعي يعمق معرفة وفهم العلاقة المترابطة بين الذات الانسانية والكون. إنها عملية مستمرة باستمرار الحياة وتعتبر جزءًا طبيعيًا من تطورنا كبشر وليست المقصد النهائي. سيقوم الأفراد الصاعدون بوعيهم بتنمية المواقف الإيجابية والوظيفية التي تساعد الوعي الجمعي للمملكة العربية السعودية من خلال هذا البرنامج المبتكر الذي يتماشى مع الثقافة العربية وجوهر المبادئ الإسلامية. يعتمد هذا البرنامج على دراسات علمية تتعلق بالتعاليم القديمة للتأمل..

هذا المشروع هو حجر الزاوية في عيش حياة سعيدة ومتوازنة.

 

يبدأ الصعود بالوعي من المملكة العربية السعودية ويمكن أن يمتد إلى الشرق الأوسط وبقية العالم.

 (عروج Ascension)

 

يتحقق ذلك من قبل أفراد يتمتعون بصحة جيدة عقليًا وروحانيًا وجسديًا، ويكونون قادرين ذو مسؤولية وفضيلة وقدرة على الانتاج والبناء.

تتمثل النتائج العالمية النهائية لهذا المشروع في زيادة وعي الإنسان بالأرض التي يعيش عليها والتأكيد على دمج ترددات الأرض الجديدة مع ترددات الأفراد.

 

 عش بدون خوف من التغيير...