عن مؤسسة مبادرة عروج

لقد قدمت من التيار التقليدي لعلم النفس السريري والارشادي، واستخدمت هذه الخلفية لمساعدة العملاء لفترة قصيرة من السنوات، والعمل النفسي التقليدي لم يلبي رغبتي القوية في الوصول للنتيجة الإيجابية في العلاج النفسي.  فقد اكتسبت خلفية علمية في فهم النفس البشرية، لكنني وجدت بأن النقطة المحورية في الوصول إلى التغيير الكمي مفقودة. ونتيجة لذلك، بدأت في دراسة علوم الوعي القديمة الايزوتيريك والفلسفة الهرمسية، والعلوم الميتافيزيقية، وفيزياء الكم في السنوات الست الماضية، حيث كنت ولازلت أستخدم تقنية الاستشفاء بالثيتا، الكارما اليوغا، وسجلات الأكاشا والتنويم المغناطيسي. وقد بدأت هذه الرحلة الرائعة من خلال الشفاء من الصدمات الانسانية القديمة والدراما الانسانية الموروثة عبر الاجيال البعيدة والتي اعتقدت بأنها جزء من تجربتي الإنسانية.  وبعد القيام بالكثير من البحث والدراسات و العمل الذاتي، لقد تحولت حياتي وحياة العملاء لأفضل.
وعلاوة على ذلك، لقد قمت بدمج الإطار النظري النفسي والطرق الوعي العميقة في العمل مع عملائي. لذلك، وصلت الى الاعتقاد بالعمل مع العملاء على مستوى العمق/ الوعي الفائق والرعاية الشاملة حيث أقوم بفهم العقل والجسم والروح بشكل تكاملي في إطار علاجي واحد.
و لا تزال هذه الرحلة الرائعة مع الوعي والكون مستمرة، لأنني لازلت أبحث وأجرب العديد من من طرائق الوعي الفائق المختلفة  مثل ميكانيكا العروج والتي ربطت  الكون وتاريخة وكوكب الارض بالفرد. وأخيرا، وجدت أن الفكر النقي والمركز والمحب هو النقطة الجوهرية الرئيسية للشفاء الناجح.  والمفتاح الواحد الذي لطالما أذكر نفسي دائما وعملائي  به, وهو أن المعالج الحقيقي هو الخالق الواحد الأبدي الذي ليس كمثله شيء، ونحن فقط مجرد قناة لهذا الشفاء القوي والمحب.
فيما يلي المزيد من التفاصيل حول خلفيتي.
.
تمارس نوفُ عملها الخاص كمستشارة نفسية مرخصة و ممارس ومدرب معتمد بتقنية الاستشفاء بموجات الثيتا والكارما يوجا وسجلات الأكاشا، لدى نوفُ أكثر من تسع سنوات من الخبرة في مجموعة واسعة من الاضطرابات النفسية وعلم النفس الإيجابي. ولديها أيضا خمس سنوات من الخبرة في الاستشفاء بعلوم الوعي والتأمل العميق.
في الأيام الأولى من رحلتها التعليمية، وبعد حصولها على درجة البكالوريوس في علم النفس، حصلت على دبلوم متقدم في علم النفس السريري من مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث في جدة.
تخرجت مع درجة الماجستير في العلوم في علم النفس السريري والاستشاري من جامعة فالدوستا الحكومية في ولايه جورجيا، الولايات المتحدة الأمريكية. وحصلت نوفُ على التدريب بمستوى الدكتوراه في التقييم النفسي والعلاج التحليلي النفسي من كلية تشست نت هيل في فيلادلفيا، في ولاية بنسلفانيا، الولايات المتحدة الأمريكية. وفي عام 2010، حصلت نوفُ على جائزة من جمعية بنسلفانيا لعلم النفس في سعيها لتلبية الحاجة إلى خدمات الصحة النفسية لمشروع مجتمع الأسر العربية.
في عام 2017، درست وتدربت نوفٌ على تقنية الاستشفاء بالثيتا وهي (شكل متقدم من التأمل يركز على شفاء النفس البشرية وإعادة برمجة المعتقدات السلبية إلى معتقدات إيجابية), ومنذ ذلك الحين، بدأت في دمج التقنيات الاستشفائية  في إطار ها العلاجي .
في 2020 حصلت نوف على مدرب معتمد لتقنية الاستشفاء بالثيتا المعتمدة من Think Institute of knowledge حصلت نوف على جائزة التميز (سفيرة مكافحة عدوى كرونا COVID-19 ) من جامعة الكوت في العراق. حصلت نوف على تدريب وممارس في علوم الوعي باستخدام تقنية الكارما يوجا  والتنويم المغناطيسيي التي اثبتت فعاليتها في تنقية وتطهير الأفراد من القناعات والمعتقدات العميقة من الحمض النووي.  بالإضافة الى ممارس تقنيتها الخاصة بدمج التأمل العميق بالتمويم المغناطيسي hypnomedtatiom

حصلت نوف على تدريب شامل وممارسة من خلال مدرسة التحليل النفسي النفسية الديناميكي، المدرسة الوجودية، الإنسانية، السلوكية المعرفية، والعلاج بالوعي. تتمتع نوف بخبرة واسعة مع مجموعة مختلفة من العملاء ذوي الثقافات المتنوعة في المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأمريكية والذين عانوا من الامراض والاضطرابات النفسية. وعلاوة على ذلك، تستخدم نوف العلاج بالموسيقى والروائح العطرية لتسهيل وتحفيز عملية الشفاء والعلاج. وهي تؤمن بأن البشر لديهم ارتباط أساسي مع رب العلمين والمجال الطاقي الكوني. ومعظم الأفكار والمشاعر والسلوكيات الإشكالية ترتبط بفقدان هذا الترابط والمفاهيم الخاطئة عن النفس وعلاقتها برب العلمين والكون.
انها تتخذ منهجا شاملا فريدا من نوعه يتضمن (العقل والجسم والروح) لفهم وعلاج العملاء. وعلى وجه التحديد، يدمج هذا المنهج الواعي المرتبط بالمجال الطاقي المحيط بالجينات وتنشيط الحمض النووي. ونتيجة لذلك، تحققت نتائج إيجابية وتغير جذري /نوعي، وهذا أيضا وفقا لإفادات البعض من العديد من العملاء.
في عام 2016، طورت نوف إطارها النظري المتميز الذي يركز على المفاهيم التالية: الوعي والتقبل والحب والمغفرة. ووفقا لشهادات العملاء الذين عملوا معها، ساعدت نوف الكثير على تحقيق الوعي بالنفس والروح والوعي بمصدر الاضطرابات، والوعي أيضا بالعالم والبيئة المحيطة. وقد أفادوا بأنهم لاحظوا تحولاً كبيراً في حياتهم وأفكارهم، وقد تمكن الكثيرين من حل قضاياهم الوجودية. كما افاد البعض من شفائهم من بعض الامراض العضوية مثل الهربس، فيبروميالجيا، الألآم المزمنة، ومشاكلات الجهاز الهضمي.
لها اهتمامات عديدة في علوم التغذية، والعلاج بالضوء والذبذبات، وعلم الكونيات، والفيزياء الكمية، واليوغا، وميكانيكا العروج، والعلوم القديمة المتعلقة بما قبل التاريخ
واضافة الى ما سبق، فهي ايضا مهتمة بقوة الوعي الجماعي والتأثير البالغ لهذه القوة الكبيرة على صحة وسعادة الأمم المتحضرة والنابضة.  ونتيجة لذلك، فقد قامت بتأسيس مشروع مجتمعي باسم (عروج) لمساعدة الأفراد والمجتمعات للمشاركة في خلق واقعهم الايجابي الجديد خلال عصر التغييرات العالمية والتحديات التي يواجهها الأفراد والعالم.
 

مهمتي

مهتي في بلدي الغالي هي نشر الوعي والحب المطلق  الذي هو أساس الصحة وجودة الحياة وازدها الوطن, ومساعدتي لكل من بغى على فهم ذاته الذي هو بالاساس أصل السعادة العميقة للفرد المتحضر

رؤيتي

تطوير السلوك المتحضر وتنقية الوعي الجمعي من شوائب ومعيقات التحضر . بناء مفاهيم أعمق عن السعادة والبهجة والحب المطلق لنرتقي بأمة واعية, فاضلة